الرياضة / الشرق الاوسط

الملك سلمان يتوج «ماكسيمم سيكيورتي» بـ«كأس السعودية»

سلم الفارس وعائلة ويست كولمور الأميركية الجائزة الأغلى في تاريخ الفروسية

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الرئيس الفخري لنادي الفروسية مساء أمس، حفل سباق «كأس السعودية»، الذي يعد أغلى وأكبر حدث في تاريخ السباقات العالمية للخيول، وذلك بميدان الملك عبد العزيز للفروسية في الرياض.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين، كان في استقباله الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، والأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة نادي الفروسية، والأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة عضو مجلس إدارة نادي الفروسية، والأمير عبد الله بن خالد بن سلطان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النمسا عضو مجلس إدارة نادي الفروسية، ومدير عام نادي الفروسية عادل المزروع.

وسلّم خادم الحرمين الشريفين كأس السعودية في نسخته الأولى للفائز جي بي ماجنير عن شركة كولمور مالك الجواد الأميركي ماكسيمم سيكيورتي جائزة المركز الأول البالغة 20 مليون دولار.

وشهدت البطولة التي تبلغ جوائزها 29.2 مليون دولار، مشاركة أبرز الخيالة من الجنسين من مختلف دول العالم، على مدى يومي الجمعة والسبت في مضمار المؤسس، تنافساً لأشهر الخيول على مستوى العالم.

وشملت تشكيلة النجوم المتسابقين، فرساناً وفارسات، من السعودية، والمملكة المتحدة، واليابان، وإيطاليا، وألمانيا، ونيوزيلندا، وكندا، وسويسرا، والولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا.

وفي تصريح له عقب تسليم خادم الحرمين الشريفين كأس السعودية، قال الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس إدارة الفروسية، إن الحضور والرعاية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الرئيس الفخري لمجلس الفروسية، والدعم المباشر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لقطاع الرياضة ورياضة الفروسية تحديداً، تعدّ دافعاً أساسياً لإنجاح مثل هذه البطولات التي أشاد بنجاحها الجميع، كونها تعبر عن أصالة رياضة الفروسية في المملكة، وتعكس اهتمام القيادة بها، مؤكداً أنه يشعر بالفخر والامتنان تجاه كل من شارك في «كأس السعودية» وأسهم في إنجاحها وتقديم هذا الحدث الأبرز على مستوى سباقات الخيل العالمية بكل هذا النجاح والتنظيم.

كما قدّم التبريكات للقيادة والشعب السعودي والوسط المهتم بالفروسية على نجاح هذه البطولة التي عُدت الأرفع على مستوى العالم من ناحية القيمة المادية للجوائز، مضيفاً أنه يعد الجميع بكل ما يمكن أن ينقل رياضة الفروسية في المملكة إلى مكان متقدم على مستوى العالم.

وعلى صعيد متصل بأجواء السباق، كان الجواد الفائز بالجائزة الرئيسية ماكسيمم سيكيورتي كامناً لجياد المقدمة خلفهم مباشرة، ويتصدرهم ماتشوغوستو للأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، ولكن مع دخول الخيل النصف الأخير من الخط المستقيم تقدم ماكسيمم سيكيورتي للمركز الأول وتبعته الفرس ميدنايت بيسو، فيما حل الإماراتي بن بطل في المركز الثالث وماتشوغوستو في المركز الرابع.

كما تمكنت الفرس أمسياتي للأمير محمد بن سلطان بن ناصر من الإطاحة بكل توقعات وترشيحات المتابعين حين فازت بشوط نادي الفروسية هانديكاب على مسافة 1800 للإنتاج السعودي، على مضمار المؤسس في سباق «كأس السعودية»، في الشوط الخامس.

بينما فاز الجواد الياباني فل فات بالشوط السادس وهو ديربي السعودية برعاية سامبا على مسافة 1600 متر، وحل ثانياً الجواد مشرف للأمير عبد الرحمن بن عبد الله الفيصل، وجاءت الفرس المحلية مرعده في المركز الخامس.

أما الشوط السابع وهو شوط السعودية للسرعة على مسافة 1200 متر ترابي فطار به الجواد نيويورك سنترال للأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، حيث ظن كل المشاهدين أن الياباني ماستر سكاي قد طار بالشوط حين تصدر السباق من بدايته حتى آخر مراحله لولا الخطوات المتسارعة لنيويورك سنترال، الذي أنهى السباق لصالحه بتدريبات سامي الحرابي وقيادة إيراد أورتيز.

وتعد هذه البطولة التاريخية في سباقات الفروسية السعودية، ضمن نسختها الأولى، أغنى بطولات سباق الخيل عالمياً، بجوائز مالية تتجاوز 29 مليون دولار، وبمشاركة عالمية ومحلية لأشهر النجوم العالميين وأشهر الجياد، التي تحضر لأول مرة إلى المملكة، ومشاركة الجنسين، حيث فازت يوم أمس، أول خيالة على مضمار السباق في المملكة، النيوزيلندية ليسا ألبرايس، كما حقق الجواد بورت لايون للشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الفوز بأول أشواط أمسية كأس السعودية، ليسجل اسمه في السجل التاريخي لميدان الملك عبد العزيز بثلاثية تاريخية جاءت بفوزه بأول شوط في هذه المناسبة وأول شوط على العشب وأول فائز على المسار العشبي.

ومن جانبه، سلّم الأمير محمد بن خالد العبد الله الفيصل رئيس مجلس إدارة مجموعة stc جائزة المليون دولار للفارس دارك باور الفائز بسباق «كأس stc 1351»، العائدة ملكيته لإسطبلات العاديات للشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وذلك بحضور الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة.

كما رعت stc سباق «تحدي الخيالة» والمكون من 4 أشواط بجوائز مجموع قيمتها 1.6 مليون دولار، بواقع 400 ألف دولار لكل شوط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا