الارشيف / الرياضة / بي بي سي BBC Arabic

ليفربول: ما ترتيب الفريق الانجليزي بين عظماء كرة القدم في أوروبا؟

السنغالي إسماعيلا سار سجل هدفين وصنع الثالث في مباراة واتفورد وليفربول

وضعت هزيمة ليفربول الثقيلة، بثلاثية نظيفة أمام مضيفه واتفورد، نهاية لمشوارٍ تخطّى فيه فريق الريدز 44 مباراة بلا سقوط في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليقف على مسافة خمس مباريات فقط من إنجاز أرسنال في هذا المضمار.

وكانت آخر خسائر ليفربول في الدوري الممتاز قبل 422 يوما في الثالث من يناير/كانون الثاني 2019 أمام فريق مانشستر سيتي الذي توّج فيما بعد بالبطولة.

ويُعدّ ليفربول ثالث فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز يستطيع النجاة من الهزائم على مدى أكثر من عام. وكان قد سبقه في هذا المضمار فريق أرسنال -الذي لم يخسر في 49 مباراة في موسم 2003/2004، وفريق تشيلسي الذي لم يخسر طوال الفترة الممتدة من أكتوبر/تشرين الأول 2004 وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2005.

ولم يُهزم ليفربول محليا في تلك الفترة سوى في مباراته ضد وولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير/كانون الثاني الماضي، كما خسر فريق شباب ليفربول أمام أستون فيلا في كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين في ديسمبر/كانون الثاني. وحال احتساب الفوز بركلات الترجيح، فإنه يمكن إضافة مباراة درع الاتحاد الإنجليزي، التي خسر فيها ليفربول أمام مانشستر سيتي.

وعلى الرغم من هذا المشوار الذي لم تعرقله هزيمة، لم يحرز ليفربول أي جوائز محلية في 2019. لكنه لاقى نجاحا على الصعيد الدولي، متوَّجا ببطولات دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية - كأول فريق إنجليزي يحرز هذه البطولات الثلاث دفعة واحدة.

أرقام في مسيرة 422 يوما بلا هزيمة قطعها ليفربول

في مشوارٍ قطعه بلا هزائم، فاز ليفربول في 39 من أصل 44 مباراة، بمعدل 2.77 نقطة في المباراة الواحدة. وعندما سجل مانشستر سيتي مئة نقطة في رقم قياسي في موسم 2017/2018 فإن ذلك كان بمعدل 2.63 نقطة لكل مباراة.

ورغم فوزه في تسع مباريات متتالية نهاية الموسم الماضي، لم يحرز ليفربول اللقب. لكن نقاطه السبع والتسعين جعلته ثالث أعلى رصيد من النقاط في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، وأعلى رصيد وصل إليه الفريق صاحب المركز الثاني.

وقد زاد ليفربول رصيده بإضافة 8 انتصارات متتالية في الموسم الحالي، ليكون الإجمالي 17 فوزا متتاليا.

وأخرّه التعادل 1-1 أمام مانشستر يونايتد في أكتوبر/تشرين الأول عن التساوي في هذا المضمار مع فريق مانشستر سيتي الذي حقق 18 فوزا متتاليا.

وقد سجّل ليفربول ذلك الرقم بعد ذلك بالفوز في كل مبارياته حتى انتهى إلى الهزيمة على ملعب واتفورد في 29 فبراير/شباط.

ولا يزال ليفربول متقدما بـ 22 نقطة على مانشستر سيتي، بلا منافس حقيقي على البطولة.

وأسهم الثلاثي الهجومي محمد صلاح، وروبرتو فيرمينو وساديو ماني بقوة في انتصارات الـ 14 شهرا الماضية.

ومن إجمالي 104 أهداف سجّلها ليفربول في 36 مباراة لم يُمنَ فيها بهزائم، سجل ساديو ماني 27 هدفا، ومحمد صلاح 24 هدفا، وروبرتو فيرمينو 12 هدفا. أما باقي لاعبي الفريق فلم يسجل أي منهم أكثر من سبعة أهداف.

وتصدّر قائمة صانعي هذه الأهداف: ترِنت ألكسندر-أرنولد 21 هدفا، وأندرو روبرتسون 14 هدفا، وفيرمينو عشرة أهداف.

محمد صلاح، وساديو ماني وروبرتو فيرمينو سجلوا 60 في المئة من أهداف ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز طوال الفترة التي لم يتعرض فيها الفريق لهزيمة

أين يقع ترتيب ليفربول بين العظماء الناجين من الهزائم؟

تمكن اثنا عشر فريقا من البقاء بلا هزيمة في الدوريات الأوروبية الكبرى لمدة تجاوزت عاما. من بين هؤلاء، فشلت ثلاثة فرق فقط -بينها ليفربول- في الفوز بتلك البطولات.

ويقف ليفربول على مسافة 14 مباراة دون فريق أيه سي ميلان الايطالي الذي لم يُهزم في دوري الدرجة الأولى الإيطالي في الفترة الممتدة من مايو/آيار 1991 وحتى مارس/آذار 1993 في 58 مباراة على مدى 672 يوما.

كيف توقفت مسيرة ليفربول الخالية من الهزائم بالدوري؟

وفي مضمار الفرق الناجية من الهزائم لأطول فترة، يأتي ليفربول في المركز الخامس بين فرق الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، بعد ميلان، وبايرن ميونيخ، وأرسنال ويوفنتوس.

ويقف ليفربول على مسافة خمس مباريات وأكثر من مئة يوم دون فريق أرسنال الذي خاض 49 مباراة بلا هزيمة.

وبهذا يحتل الريدز المركز الثاني بين الفرق الإنجليزية الناجية من الهزائم لأطول فترة في تاريخ كرة القدم الاحترافية الإنجليزية.

ويتأخر ليفربول كثيرا عن فريق سيلتك الذي خاض 62 مباراة في الدوري الاسكتلندي بلا هزيمة في الفترة بين نوفمبر/تشرين الثاني 1915 وأبريل/نيسان 1917، كما عاد فريق سيلتك وحقق رقما قياسيا آخر بخوضه 56 مباراة في الدوري الاسكتلندي الممتاز -و69 مباراة محلية- بلا هزيمة في الفترة الممتدة من مايو/أيار 2016 وحتى ديسمبر/كانون الثاني 2017.

وكذلك على الصعيد الأوروبي، يقف ليفربول بعيدا عن الصدارة في هذا السبق؛ فثمة نادي استيوا بوخارست الذي خاض 104 مباريات في الدوري الروماني بلا هزيمة (و119 مباراة محلية) في الفترة الممتدة بين 1986 و1989 - على مدى ثلاثة مواسم في دوري الدرجة الأولى.

أما لينكولن ريد إيمبس فيتصدر الأندية الأوروبية قاطبة في هذا السباق، وقد قضى زهاء 1959 يوما (أكثر من خمسة أعوام) بلا هزيمة في الدوري الممتاز بجبل طارق في 88 مباراة أقيمت في الفترة الممتدة بين مايو/أيار 2009 وسبتمبر/أيلول 2014.

لكن فيما يتعلق بمعدل النقاط في كل مباراة، فإن ليفربول يحتل مركز الصدارة قبل أي من فِرق الدوري الإنجليزي الستة التي خاضت 34 مباراة فأكثر بلا هزيمة.

لا هزائم ولاجوائز!!

ثمة فريقان أوروبيان آخران تمكّنا من الإفلات من الهزائم في 37 مباراة وأكثر، لكنهما أخفقا مع في الفوز بالبطولة في هذه المواسم - هما ريال سوثيداد الإسباني، وبيروجيا الإيطالي.

واستطاع فريق بيروجيا الإفلات من الهزائم في موسم كامل في دوري الدرجة الأولى الإيطالي (1978/1979) ومع ذلك لم يحرز اللقب الذي ذهب إلى فريق ميلان رغم خسارته ثلاث مباريات في هذا الموسم.

ما الأرقام القياسية التي يمكن لليفربول أن يحطمها؟

يستطيع ليفربول بسهولة تحطيم الرقم القياسي الأوروبي في مضمار معدّل النقاط لكل مباراة إذا حافظ على أدائه فيما تبقى من الموسم الراهن.

وسيحصّل ليفربول 107 نقاط إذا استمر على معدل 2.82 في المباراة.

ويتصدر فريق سيلتك سباق النقاط على الصعيد الأوروبي بـ 106 نقاط سجلها في موسم 2016/2017، يليه فريق باري بـ 105 نقاط في موسم 1996/1997 و104 نقاط في الموسم التالي في دوري ويلز الممتاز.

ولا يزال بإمكان ليفربول إحراز بلقب أكثر الأندية الفائزة بالدوري الإنجليزي الممتاز والذي يحمله حاليا نادي مانشستر يونايتد.

واستطاع ليفربول الفوز بمبارياته الإحدى والعشرين الماضية في الدوري الإنجليزي الممتاز في بريطانيا، محققا الرقم القياسي ذاته في هذا المضمار من انتصارات متتالية والذي كان حققه من قبل في الفترة بين يناير/كانون الثاني وديسمبر/كانون الأول من عام 1972 تحت قيادة المدرب الاسكتلندي بيل شانكلي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا