الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / عكاظ

جوائز متوقعة في ختام «برلين السينمائي الـ70»

لم يشكل إعلان جوائز الدورة الـ70 من مهرجان برلين السينمائي الدولي، الذي اختتم فعالياته أمس (السبت) أي نوع من الدهشة، كما حال غالبية الأفلام 18 التي نافست على دب بريلينالي الذهبي والفضي.

وجاءت التوقعات قريبة إلى حد كبير من إعلان الجوائز، الذي تكلل بمنح الدب الذهبي للفيلم الإيراني «لا يوجد شر» للمخرج محمد رسولوف، الذي يعتبر من مخرجي المعارضة الإيرانية وتم حبسه سابقاً، ومنعته السلطات الإيرانية من السفر إلى برلين، فتسلمت ابنته الجائزة عنه، كما أنها شاركت بأدوار تمثيلية في فيلمه أيضا، الذي عرض في اليوم الأخير قبيل إعلان الجوائز، فيما توقع العديد من النقاد فوزه حتى قبل مشاهدته، بسبب تواضع مستوى غالبية الأفلام المنافسة من جهة، ومن جهة أخرى إعادة الذاكرة لفيلم تاكسي بناهي الذي فاز هو الآخر بالدب الذهبي قبل سنوات ومخرجه محكوم بالإقامة الجبرية في إيران، فالعامل السياسي يلعب دوره أحياناً في خيارات مهرجان برلين.

وعودة للحديث عن فيلم روسلوف الذي تم تصويره سراً كحال أفلام جعفر بناهي الأخيرة، يتناول الفيلم -حسب الوصف الرسمي له- قصة أربعة أشخاص تم اختيارهم لتنفيذ عقوبة الإعدام والورطة الأخلاقية التي تعرض لها كل منهم وتداعيات ما سيظهرونه من تحد عليهم وعلى المحيطين بهم.

في المقابل، حصل فيلم «نيفر ريرلي سمتايمز أولويز» للمخرجة إليزا هيتمان على المركز الثاني وجائزة الدب الفضي.

وحصل المخرج الكوري الجنوبي هونج سانجسو على جائزة الدب الفضي لأفضل مخرج عن فيلم «المرأة التي ركضت»، وهو الفيلم الذي تحدثت عنه «عكاظ» في مقالة سابقة نُشرت على الرابط التالي: https://www.okaz.com.sa/variety/na/2012374#.XlY57dZqOC0.twitter، وتحدثت نفس المقالة عن الفيلم الألماني «حورية قاتلة» الذي فازت بطلته باولا بير بـ«الدب الفضي» كأفضل ممثلة.

وذهبت جائزة أفضل ممثل «الدب الفضي» للمثل الإيطالي إيلو جرمانو عن دوره في فيلم «أردت الاختباء»، وهو التوقع الذي أوردته «عكاظ» في مقالة أخرى أيضا على الرابط التالي:

https://www.okaz.com.sa/specialized-corners/na/2012484.

وتوزعت باقي الجوائز على الشكل التالي:

• جائزة الدب الفضي لأفضل سيناريو: فابيو وداميانو دينوسينسو عن الفيلم الإيطالي «باد تيلز».

• جائزة أفضل إسهام فني «يورجن يورجينز» عن الفيلم الروسي «داو. ناتاشا» للمخرج إيليا خرشانوفسكي وإيكاترينا أورتل.

• جائزة الدب الفضي للدورة السبعين ذهبت إلى الفيلم الفرنسي «محو التاريخ» من إخراج بينوا ديلبن وجوستاف كيرفيرن.

• جائزة «برليناله» لأحسن فيلم وثائقي ذهبت لصالح الفيلم الكمبودي «المشعة أجسامهم» للمخرج المولود في كمبوديا ريثي بانه

أما في مسابقة قسم البانوراما، التي عرضت أفلاماً كانت تستحق أن تكون في المسابقة الرسمية، فاز الفيلم الصربي «الأب otac» بتصويت الجمهور لأفضل فيلم في فئة البانوراما في المهرجان، وهذا الفيلم تحديداً الذي أخرجه سردان جولوبوفيتش، غالبية من شاهده تساءل عن سبب عدم وجوده في المسابقة الرسمية؛ لأنه يعد من أهم الأفلام التي تم عرضها، إذ يتناول قيمة الأب في حضرة قلة الحيلة، وسيتم لاحقا الحديث بالتفصيل عن هذا الفيلم في مقالة خاصة.

كما فاز المخرج الأمريكي ديفيد فرانس بجائزة فئة البانوراما لأفضل فيلم وثائقي عن فيلمه «مرحبا بكم في الشيشان».

يذكر أنه تم عرض 36 فيلما من مختلف أنحاء العالم في قسم البانوراما.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا