الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

كلاب ضالة تفترس أجنبية ترعاها في دهب (التفاصيل)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افترست الكلاب الضالة بمدينة دهب مربيتهم الأجنبية، جانيت، في معسكرهم الواقع بمنطقة وادي القمر في طريق منطقة البلوهول بعد أن تركتهم لمدة ثلاثة أيام جوعى حيث هجموا عليها أثناء تقديمها الطعام لهم والتهموا أجزاء من جسدها لصراعهم على الطعام القليل المقدم لهم.

كان اللواء محمد حريصة، مدير أمن جنوب سيناء، تلقى إخطارا من قسم شرطة دهب يفيد بوفاة جانيت أجنبية تقوم بتربية ورعاية الكلاب الضالة في معسكر بمنطقة وادي القمر بدهب بدعم من جمعيات الرفق بالحيوان وقد هرعت قوات الشرطة وسيارة إسعاف وحاولوا إنقاذها لكنها فارقت الحياة بعد أن التهمت الكلاب أجزاء من جسدها.

وتحفظت الشرطة على الكلاب المفترسة التي التهمت أجزاء من جسدها وعليها آثار دماء مربيتها التي كانت تهتم برعاية الكلاب الضالة على مدار سنوات طويلة رغم شكاوى المواطنين وتخوفهم من أن تصبح الكلاب مفترسة نتيجة كثرتها وصراعها على الطعام وتواجدها في الجبال، ولا زال مصير مئات الكلاب الضالة يسبب مخاوف لأهالي دهب وتعرضها للأطفال.

وقال الشيخ سويلم حميد، أحد المشايخ بمدينة دهب، إنه لابد من نقل الكلاب لجمعيات الرفق بالحيوان في القاهرة حتى لا تسبب الخوف للمارة والسكان، مشيرا إلى أن الجميع مع النقل الآمن لها للجمعيات التي تستطيع رعايتها. وتدرس مديرية الطب البيطري كيفية نقل الكلاب الضالة بعد وفاة مربيتها.

بينما طالب الشيخ موسى فراج، من مشايخ دهب، بسرعة نقل الكلاب الضالة قبل أن يتعرض أحد لضررهم والهجوم على المارة.

واضاف محسن جعفر من سكان مدينة دهب أن السيدة لم تستطع في الفترات الأخيرة توفير طعام كافٍ للكلاب الموجود في معسكرها بوادي القمر نتيجة تكاثر الكلاب.

وأوضح الدكتور عبدالرحمن المكاوي، من المهتمين بالسياحة والبيئة والغوص، أن ما حدث من التهام الكلاب الضالة لمربيتها الأجنبية ليس له علاقة بوفاء الكلب لصاحبه، مشيرا إلى أنه عند تجمع الكلاب الضالة في مكان جبلي تأخذ صفات الشراسة والذئاب وتلتهم الأغنام والماعز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا